الوصاية الإرشادية والإشراف الإرشادي

الوصاية الإرشادية والإشراف الإرشادي

كيف تتم الوصاية الإرشادية والإشراف الإرشادي؟

 

يتم ذلك من خلال تخصيص ساعتين في الشهر لأحد أو إحدى المستفيدين من المنح الدراسية لدى مؤسستنا بهدف مرافقته (ها) في دراسته(ها)، وخلال فترات التدريب المهني التي يخضع / تخضع لها وكذا من خلال الاستماع له أو لها كلما اقتضى الأمر ذلك. تتمثل مهمتك في مرافقة هذا المستفيد أو هذه المستفيدة لإنجاز مشروعه (ها) المهني.

 

أن تصبح مشرفا إرشاديا لأحد طلبة المؤسسة المغربية للطالبيعنيأنك:

 

-تريد مرافقة قدر في طور التشكل

- تريد تقاسم تجربتك

- تدعم، تطمئن، تصغي، تفسر وتساعد شابا(شابة) على النمو والتطور.

 

يعد التزام المشرف الإرشادي ثمين جدا، وعليه أن يكون:

  • صادقا (يعكس إرادة الفعل)
  • منتظما (على الأقل كل شهر)
  • جديا (بالنسبة لك وبالنسبة للمستفيد)

 

يبني المستفيد آمالا ضخمة على علاقتك معه، فأنت عليك دور بيداغوجي ومسؤولية معنوية اتجاهه.

 

تتمثل المسؤولية المعنوية في:

  • إقامة اتصالات منتظمة مع المستفيد (ة) (ابق (ي) متاحا (ة))
  • الاستعلام وتقديم النصيحة له (لها) عن مساره (ها) الدراسي.
  • مساعدته (ها) على اكتشاف وتطوير شخصيته (ها).
  • جعله (ها) يتعرف/ تتعرف على الحياة وعلى العلاقات الاجتماعية.

 

 

الدور البيداغوجي:

  • توجيه المستفيد (ة) في اختيار شعبه (ها) العلمية ومشروعه (ها) المهني
  • جعله (ها) يفهم / تفهم قواعد الاندماج المهني (تفسير المقاولة، استخدام فترات التدريب، عملية التشغيل...)
  • مرافقته (ها) بقوة في بحثه عن الإدماج المهني (فترات التدريب والتشغيل)
  • مسؤولية معنوية ولكن غير مادية بتاتا
  • تمكين الشاب (الشابة) من الشعور أنه (ها) يحظى / تحظى بالإنصات، والدعم والتشجيع
  • تمكينه (ها) من أن يصبح / تصبح إنسانا بالغا متكاملا ومسؤولا
  • منحه (ها) إمكانية الاتصال بك: من خلال تزويده (ها) برقم هاتفك الجوال وعنوان بريدك الإليكتروني الشخصي.
  • استقباله (ها) للمرة الأولى في موعد التعارف عند تقدمه (ها) إليك
  • الاتصال به (ها) دوريا لمعرفة أخباره (ها).
  • التقاسم معه (معها) ما يثير شغفك، رؤيتك للعمل، أو حتى الدراسة معه (ها).

إدخاله (ها) إلى شبكاتك المهنية